www.islamcvoice.com
موجز ويب تابعنا جديدناعلى تويتر مباشر مكة المكرمة مباشر المدينة المنورة إذاعة القرآن الكريم

للبنات وبس

المقال
 

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » المحاضرات المكتوبة » سليم الجدعاني

 اسم المادة : للبنات وبس

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له
ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وبعد
للبنات وبس هي كلمات من القلب أرجوا أن تصل إلى القلب ، سائلاً المولى عز وجل أن يجعلنا من الذين يستمعون
القول فيتبعون أحسنه، ولإن البنات بطبيعتهن مايحبن اللف والدوران فأنا على طول إن شاء الله سأدخل في الموضوع مباشرة من خلال هذه القصة التي ذكرها لي أحد رجال الهيئة
يقول وصل إليهم بلاغ عن أحد الاستراحات والمنتشرة خارج مدينة جده فيها بنات وأولاد ثم جاء ليموزين ومعه بنتين فأنزلهم في هذه الاستراحة يقول عندما مشي الليموزين أوقفناه وفتشناه فإذا معه شنطتين فقال أنهما للبنتين اللتين كانتا معه ففتشنا الشنطتين فإذا في كل واحده منهما كتب ومريول طالبه ثانوية وكان هذا الكلام في أحد الأيام المدرسية فسألناه فقال وجدت هاتين البنتين في أحد الأسواق فطلبوا مني توصيلهما لهذه الاستراحة وعندما طلبت الحساب فتشوا شنطهم ثم قالوا ليس معنا المبلغ المطلوب ونحن الآن سننزل عند أهلنا واجعل هذه الشنط رهن عندك ثم اعطوني رقم جوال وحده منهن وأخذوا رقم جوالي وقالوا لي عند الظهر سوف نتصل عليك لترجعنا ثم نحاسبك من المبلغ الذي سوف نأخذه من أهالينا ثم مشيت من عندهم ,يقول الشيخ تحفظنا على الشنط وجلسنا نراقب الإستراحه وفجأة خرج أحد الشباب فقبضنا عليه وإذا به كأنه أفاق من غيبوبه وبدأ يشرح لنا ما بداخل الإستراحة وانه مقر للدعارة وخمور وغير ذلك ثم قال إن عددكم لايكفي فالبنات والأولاد عددهم ما يقارب الثلاثين وأكثرهم بنات . فيقول الشيخ فتحفظنا عليه وبلغنا المسئولين فجاءتنا قوات مسانده وبعد فتره فإذا بنتين الثانويه يخرجن هاربات من الإستراحه بدون عبايات وهن لابسات بنطلونات وبعد لحظات خرج أحد الشباب بسيارته وتبعهن وأركبهن في السيارة ثم عاد إلى الإستراحة ودخلها فقررنا أن نكبس عليهم فدخلنا الإستراحة فإذا فيها شباب وبنات شبه عراه بعضهم داخل غرف يمارسون الزنا والخمور وبعد القبض عليهم داخل الإستراحه وإذا بست بنات يعترفن بأنهن مصابات بالإيدز وأنهن يقمن بهذا العمل انتقاما من الشباب الذين نقلوا إليهن هذا المرض ويقول الشيخ أما البنتين فقد انهرن ودخلن في نوبة صياح وخوف من الفضيحة وأصبح دورنا هو التهدئة وعند سؤال هاتين البنتين قالوا أن زميله لهن في المدرسة قالت لهن أنها تجتمع مع بعض شباب عائلتها وبعض معارفهم في هذه الإستراحة في ترفيه برئ ورقص وسباحه ووناسه فقط لاغير ثم يعودون إلى منازلهم وذلك من باب تغيير الجو وقد دعتهن للحضور وألحت عليهن وعندما جئن وجدنا الزنا الصراح والخمور فأردنا الهرب ولكن لحقهن أحد الشباب وقال أنه لايرضيه هذا الكلام ثم أقنعهن بطلوع السيارة ليوصلهن إلى داخل جده وعندما ركبن في السيارة أعادهن للاستراحة فدخول الحمام مش زي خروجه ولعل الله من رحمته أن هيئ لهن وصول الهيئة لينقذوهن في اللحظات الأخيرة ليس من عار الزنا فقط ولكن من مرض الإيدز والذي اتضح أنه ليس في الست البنات فقط ولكن حتى من بعض الشباب الموجودين فقد كشف بعضهم بعد خروجهم بكفالة فإذا أربعة منهم مصابين بالإيدز وقد جاء ثلاثة منهم إلى الشيخ وأخبروه بذلك وقالوا أن زميلهم الرابع هو الآن في أحد المستشفيات الأهلية .
فانظروا يا أخواتي ماذا جرت هذه الصحبة السيئة على هاتين البنتين لإنه كما يقال ودت الزانية أن كل النساء زواني فهذه البنت السيئة لاتريد أن تعيش لوحدها في هذا العفن فلا بد أن توقع زميلاتها معها
إذا كان الغراب دليل قوم يمر بهم على جيف الكلاب
صحيح أن هاتين البنتين قد فضحتا عند أهاليهن ولكن لولا لطف الله لكنا الآن في خبر كان، إيدز وزنا وخزي وعار وفضيحة في الدنيا وفي الأخرة أيضا إذا لم يتبن يقول النبي صلى الله عليه وسلم (( مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير , فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه ,وإما أن تجد منه ريحا طيبه ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحا خبيثه ))
وهذه يا أخواتي بنت اخرى متحجبة وعفيفة ولكن كانت لها صديقة غير مستقيمة فطلبت منها هذه الصديقة أن تذهب معها للسوق لإنها تخاف من معاكسات الشباب فصدقتها هذه البنت المتحجبةوالحقيقة أنها كانت مواعده أحد الشباب وفي نفس الوقت هي خائفة منه فهذا أول لقاء لذلك أحضرت هذه الصديقه الملتزمة معها فقابلته في السوق وجلست معه فترة فأنكرت عليها زميلتها فقالت لها: أنه وعدني بالزواج وقد بدأنا في التفاهم حول أمور الخطبة والزواج فقالت لها: أنهم كلهم يقولون ذلك ، فقالت لها : هذا الشاب غير وأنا أحضرتك معي لتعلمي حسن نيتي , المهم أن اللقاءات بدأت تتكرر مع حضور هذه الملتزمة وأصبحت تحضر الجلسات وهي بحجابها الكامل لتشهد هذا الزواج المزعوم وبدأ الشاب ينصب شباكه حول هذه البنت المتحجبة وفعلا أخذ رقمها من زميلتها لتكون شاهدة على بعض الأمور وبدأ يكلم هذه البنت وطبعا كله حول الزواج المزعوم ثم طلب هذا الشاب مقابلة هذه البنت المتحجبة لوحدها بدعوى أن هناك أمور يريد أن يعرفها عن مخطوبته المزعومة وكان الموعد في أحد مقاهي الكوفي شوب وهناك جاء البلاغ للهيئة عن وجود خلوه محرمة فتم القبض عليهما وتم إنقاذ هذه البنت من براثن هذه الذئب يقول لي رجل الهيئة: والله أننا استغربنا وترددنا كثيرا فالبنت محجبة حجابا كاملا قفازات وشرابات لا يرى منها ظفرها ، بكت البنت وعلمت أن هذا هو نتيجة طبيعية لمن مشت مع صديقة سيئة ,قال تعالى (( ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا ياويلتى ليتني لم اتخذ فلاناً خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا )) فاحذري ثم احذري من صديقات السوء فإنها إن خاصمت فجرت ، فهذه فتاة جامعية تخاصمت مع زميلتها فهل حفظت الود والعهد لا بل بدأت تبحث عما يشفي غليلها من زميلتها فتذكرت أن عندها صورة لزميلتها وهي في الثانوية فقامت بنسخها وكتابة الاسم بالكامل والعنوان ورقم الهاتف على كل نسخة وبدأت في نشرها وتوزيعها في الأسواق والأماكن العامة بطريقة خفية يقول ابن حبان رحمه الله في كتابه روضة العقلاء ونزهة الفضلاء (( العاقل لا يصاحب الأشرار لأن صحبة صاحب السوء قطعة من النار تعقب الضغائن لا يستقيم وده ولا يفي بعهده ))
وهناك صداقه من نوع آخر , يقول لي أحد الشباب الذين أعرفهم لي أخت في الصف الأول ثانوي وفي بداية العام الدراسي وإذا بوحدة تأتيها شكلها غريب على شكل ولد ويظهر هذا من مشيتها وقصتها يعني مسترجله وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم المتشبهات من النساء بالرجال وقد انتشرت للأسف هذه الظاهرة بشكل غريب بين بعض البنات في المدارس والكليات والجامعات وحتى في الزواجات تلبس ملابس ولد وترقص رقصة ولد ، ومن وجهة نظري أن سبب هذه الظاهرة أن البنت المسترجله تشعر بأنها قبيحة وليس هناك أمل أن تُحب لذلك قامت بدور المحب ودور الولد لتعوض هذا النقص وتناست هذه المسكينة أن الجمال هو جمال الروح والأخلاق أما جمال الشكل وقبحه فليس بيد البنت بل هو قدر من الله فعلينا أن نصبر ونرضى بقدر الله عزوجل فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط ثم بعد ذلك يكون جنة عرضها السموات والأرض لمن رضيت وفوق ذلك لكي الجمال الذي تحلمين به ((إنا أنشانهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عرباً أترابا )) نعود لهذه البنت المسترجلة والتي قالت لأخت ذلك الشاب: أنامعجبة وودي أتعرف فياليت تعطيني رقم هاتفك ,طبعا رفضت هذه البنت العفيفة ولكنها تفاجأت بعد العصر بمن يريدها على هاتف المنزل فعندما ردت وجدتها هي نفسها أي البنت المسترجلة ومدري كيف جابت الرقم فقفلت السماعة في وجهها فاتصلت مرة ثانية فأخبرت أبوها والذي رد على هذه البنت المسترجلة رداً جارحاً وفي اليوم التالي قابلتها في المدرسة وقالت لها : ايش فيك أنا أبغى أتعرف فقط فهددتها بأنها سوف تخبر المديرة فخافت وتركتها ثم طلبت هذه البنت العفيفة من أهلها أن تنقل من هذه المدرسة فنقلت وابتعدت عن هذه البنت المسترجله .
أخواتي لاشك أن ظاهرة الإعجاب انتشرت بشكل رهيب ومخيف بين البنات وللأسف الشديد وقد بحثت في كتب السلف التي تبحث في مثل هذه المواضيع عن كلام حول هذه الظاهرة أو قصة أو شعر أو أي شيء يدل على وجود حب بين البنات للاستدلال على هذه الظاهرة فلم أجد فهي ظاهرة حديثة وجديدة و تدل على الانتكاسة في الفطرة مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم (( لايأتي عليكم عام إلا الذي بعده شرمنه حتى تلقوا ربكم )) فلا نفاجأ بعد سنوات عن وجود علاقة حب وجنس وغرام بين بنت وحيوان كلب والا بس وقد بدأت منذ فترة في الغرب وأخشى والله أن تصل إلينا كما وصلت هذه الظاهرة (( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذوا القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه )) ذكرت لي إحدى المعلمات أن إحدى طالباتها المجدات غابت فسألت عنها فقالوا أنها مريضة وبعد اسبوع حضرت الطالبة وهي مرهقة مصفرة الوجه فلما سألتها عن سبب علتها هل هو أنفلونزا أم التهاب في اللوز ردت زميلتها وقالت لا يا أبله بس عشان نوره نقلت من المدرسة , تقول هذه المعلمة جلست مع هذه الطالبة وتحاورت معها فإذا بي اكتشف أنها لاتستطيع النوم أو الأكل بسبب فراق نوره وأنها تحلم بها في منامها ,وذكرت لي هذه المعلمة أيضاً أنها قامت بفك مضاربة كبيره بين ثلاث طالبات وصلت إلى تمزيق ملابسهن والسبب أن صديقة سارة تركتها ومشيت مع حنان .
أخواتي إن من المظاهر التي تدل على وجود الإعجاب المحرم هو هذه الكتابات على الطاولات والدفاتر وحتى في الدورات بل على المريول في نهاية العام الدراسي والرسائل الغرامية والملاحقة واستعمال أسلوب الوسطاء والمكالمات الهاتفية والملامسات الجسدية والصور التذكارية والحديث معها دائماً بل وعنها في غيابها والتقليد الأعمى لمشيتها وكلامها ولبسها وغيرذلك من المظاهر التي تدل على الإعجاب يقول النبي صلى الله عليه وسلم (( لا ينبغي للمسلم أن يذل نفسه )) يقول ابن القيم (( وهذا مطابق لحال العاشق فإنه أذل الناس لمعشوقه ))
فما في الأرض أشقى من محبٍ وإن وجد الهوى حلو المذاقِ
فتراه باكياً في كل حينٍٍ مخافة فرقةٍ أو لإشتياق
فيبكي إن نأوا شوقاً إليهم ويبكي إن دنوا خوف الفراق
والعاشق يعيش في هم وغم وضيق وكدر وبعد عن الله عزوجل (( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة )) أخواتي لعل من أهم أسباب الإعجاب المحرم هذا هو فراغ القلب من حب الله والتقصير في العبادة .
إن الشباب والفراغ والجدة مفسدة للمرء أي مفسدة
وأيضاً إطلاق البصر : وكنت متى أرسلت طرفك رائداً لقلبك يوماً أتعبتك المناظر
رأيت الذي لاكله أنت قادرٌ عليه ولاعن بعضه أنت صابر
قال تعالى (( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن )) بل ياأخواتي قد يتطور هذا الإعجاب إلى السحاق عياذاً بالله فتكتفي المرأة بالمرأة وهذا من علامات قرب قيام الساعة كما ورد في الآثار يقول ابن قدامة في كتابه المغني (( إذا تدالكت إمرأتان فهما زانيتان ملعونتان كما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم (( إذا أتت المرأة المرأة فهما زانيتان )) وإن كان في الحديث هذا ضعف يقول حذيفة رضي الله عنه (إنما حق القول على قوم لوط عليه السلام حين استغنى النساء بالنساء والرجال بالرجال ) وعن أبي حمزة قال : قلت لمحمد بن علي عذب الله تعالى نساء قوم لوط بعمل رجالهن فقال : الله أعدل من ذلك استغنى الرجال بالرجال والنساء بالنساء ، فالعقوبة العظيمة وقعت على قوم لوط شملت الشواذ من الفئتين أي شواذ الرجال وشواذ النساء وكلنا يعلم ما عذب به الله عز وجل قوم لوط فقد حمل جبريل عليه السلام قرية سدوم بمن فيها إلى السماء السابعة ثم جعل عاليها سافلها ثم جاءت الحجارة على كل واحد باسمه (( فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود مسومة عند ربك وماهي من الظالمين ببعيد)) 0
وهناك من باعت عواطفها لذئب غادر بإسم الحب والزواج وهي علمت أم لم تعلم أنه لن يتزوجها أبدا وانه على فرض أنه تزوجها وهو احتمال بعيد جداً فإن هذا الزواج لن يستمر طويلاً بسبب الشكوك وعدم الثقة وما بني على باطل فهو باطل (( أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أمن أسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين ))
قابلتُ أحد الشباب في محل لبيع الهدايا وبعد حوار طويل معه قال لي أن هذه الهدية لخويته وحبيبته وهو على علاقة معها منذ خمس سنوات فقلت له: ولماذا لا تتزوجها مادام أنك تحبها ، وكل هذه الفترة الطويلة وأنتما مع بعض فقال لي الكلمة التي يقولها كل الشباب وبدون استثناء عن البنات التي لهم علاقات معهن: هل تريدني أن أتزوج وحده ...... نقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــط
فمن باعت العرض يوماً عهودها مستحيله
يقول لي أحد المسئولين والذين يشاركون في المداهمات , داهمنا شقه فيها بنت هاربه مع أحد الشباب وأثناء تفتيش الشقه جلست بينهما وقلت بصوت مرتفع لتسمع البنت : هل سوف تتزوج هذه البنت والتي ضحت وتركت أهلها من أجلك فقال لي وأنا أعرف الإجابة مسبقاُ : مستحيل أن أتزوج من وحده .......... نقــــــط يقول فكررت السؤال لتسمع البنت فكرر الإجابة دون خجل فبدأت تصرخ البنت وتبكي: أنا التي ضحيت وقد وعدتني بالزواج وأنا ,وأنا ............
يخبرني أحد المسئولين ممن يقومون بالتحقيق في قضايا الأعراض أنه تمر عليه حالات كثيره من البنات اللاتي انتهكت أعراضهن فبنت طلعت مع خويها على أساس تمشايه بسيطه وتعود بعدها وطبعاً لايوفر الذئب مثل هذه الفرصة وإن أخرها بعض المرات حتى تثق فيه البنت وأنا استغرب بصراحة عندما سمعت أن بعض البنات عندما ترى شاب واقف بسيارته عند المدرسة في الصرفة تأتي وتطلع معه وهي لا تعرفه ولا يعرفها لمجرد أن الولد صاروخ والسيارة كشخه ولولا أن الأخبار تواترت عندي من عدة مصادر ما صدقت يعني جرأة ووقاحة عجيبة و والله أن الأولاد عندنا ما يسوونها مهما بلغ من قلة الحياء ففي النهاية هناك خوف على سمعته وخوف من انتهاك العرض ولو على الأقل أمام زملاءه ولكن بعض البنات تطلع ولا يهمها أحد ثم يفاجئها بما لم يكن لها على بال فيتصل أهلها على الشرطة بسبب تأخر بنتهم وعندما تعود فإذا بها تحمل الفاجعة والفضيحة وهذه القصة تكررت علي مرات ومرات .
وبنت أخرى يقول عيشها أحد الشباب في الأحلام فمكنته من كل شيء وكالعادة تزوج وتركها فكانت النتيجة أن قامت البنت بقتله فأضاعت دنياها وأخراها وهي السبب، وأخرى يقول بنفس طريقة التي قبلها تزوج وتركها بعد قصة الحب الموهومة فأصيبت بانهيار عصبي وبنت أخرى يقول حملت وطبعاً تركها الحبيب المخلص وعندما ذهب بها أهلها للمستشفى يظنونها مريضه قالوا لهم بنتكم حامل فاعترفت بما حصل فأحالوها للشرطة وأحضروا هذا الشاب والذي اعترف بالمكالمات أما غير ذلك فلم يعترف به فأحالوهما للقضاء الشرعي والذي لايعترف بالتحليل ففي الشرع إما أن يثبت هذا الزنا بشهادة أربعة عدول يرون الزنا أو بإقرار الزاني وطبعاً هذا لم يتحقق في هذه القضية فحكم القضاء على البنت بأن هذا زنا تمكين شخص والحمل منه سفاحاً والولد ينسب للفراش أما الرجل فالذي ثبت في حقه أنه كان على علاقة غير شرعية وعزرعلى ذلك بالسجن والجلد وهذه القصة كما يقول تكررت كثيراً ولولا خشية الإطالة والإملال لذكرت لكم عن أخونا هذا الشيء الكثير والكثير مما يندى له الجبين و الضحية في المقام الأول هي البنت كالعادة .
إن المعاكس ذئب يغري الفتاة بحيله
يقول لها هيا تعالي إلى الحياة الجميلة
قالت أخاف العار والإغراق في درب الرذيلة
والأهل والإخوان والجيران بل كل القبيلة
قال الخبيث بمكرٍ لا تقلقي يا كحيله
إنا إذا ما التقينا أمامنا ألف حيله
متى يجئ خطيب في ذي الحياة المليلة
لكل بنت صديق وللخليل خليله
يذيقها الكأس حلواً ليسعدا كل ليلة
للسوق والهاتف والملهى حكايات جميله
إنما التشديد والتعقيد أغلال ثقيلة
ألا ترين فلانة ألا ترين الزميلة
وإن أردت سبيلا فالعرس خير وسيله
وانقادت الشاة للذئب على نفس ذليلة
فيا لفحش أتته ويا فعال وبيلة
حتى إذا الوغد أروى من الفتاة غليله
قال اللئيم وداعاً ففي البنات بديله
قالت إذا ما وقعنا أين الوعود الطويلة
قال الخبيث وقد كشر عن مكر وحيله
كيف الوثوق بغر وكيف أرضى سبيله
من خانت العرض يوما عهودها مستحيلة
بكت عذاباً وقهرا على المخازي الوبيلة
عار ونار وخزي كذا حياة ذليلة
من طاوع الذئب يوما أورده الموت غيلة
أخواتي ما حل هذه المشاكل وكيف تبتعد البنت عنها وماذا تفعل مع هذه الفتن وما المخرج إذا وقعت ؟
قبل أن نبدأ في بناء الحل لابد أن نضع الأساس المتين الذي تبنى عليه جدران وأعمدة الحلول والأساس المتين عندنا والذي يحق لنا أن نفتخر به هو الإسلام .
نعم ياأخيتي نعمة الإسلام (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً )) فالإسلام من أعظم وأجل النعم وإن كنا لم نقدرها حق قدرها ولتعرفي نعمة هذا الإساس وهذا الدين العظيم سوف آخذك في جولة سريعة مع حال المرأة في الجاهلية الأولى قبل الإسلام وفي الجاهلية الحديثة الآن لتعرفي نعمة هذا الدين عليك أيتها الأخت المسلمة وكما يقال بضدها تتميز الأشياء .
كان العرب في الجاهلية يتضايقون من خلفة البنات (( وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم يتوارى من القوم من سوء ما بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون )) لذلك كان الحل عندهم هو وأد البنت ودفنها وهي حيه في التراب (( وإذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت ))
أما عند الإغريق فقالوا عن المرأة هي رجس من عمل الشيطان وتباع وتشترى كأي متاع أما عن الرومان فقالوا عن المرأة أنها ليس لها روح وكانت تعذب بصب الزيت الحار عليها وتسحب بالخيول حتى تموت وأما الصينيون فيحق للرجل منهم أن يدفن زوجته حيه وإذا مات فحق لأهله أن يرثوها منه، أما الهنود فعندهم ليس للمرأة الحق في العيش بعد موت زوجها بل تحرق معه، أما الفرس فيباح للرجل أن يتزوج من محارمه دون استثناء وأن يحكم على زوجته بالموت أما اليهود فقالوا عن المرأة أنها لعنة لإنها سبب الغواية ونجسة في حال حيضها ويجوز لأبيها بيعها .أما النصارى فكانوا مختلفين هل المرأة إنسان أم لا وهل لها روح أم لا . أما عن الجاهلية الحديثة فإننا سوف نجعل الأرقام هي التي تتحدث ، ففي أمريكا بلد الحرية والتقدم 1900 فتاة تغتصب يومياً وأظهرت الدراسات هناك أن 4ملايين أمريكية يُضربن كل سنة , حالات الإجهاض في أمريكا أكثر من مليون ونصف 30 % لنساء لم تتجاوز الواحدة منهن العشرين سنه وقالت الشرطة هناك أن الرقم الحقيقي ثلاثة أضعاف وذلك يعني ما يقارب الخمسة ملايين حالة إجهاض في أمريكا وحدها ، المرأة هناك مثل السلعة إذا استهلكت رمي بها في دار العجزة وقد تموت ولايدري بها أحد 85% من عجائز أمريكا وحيدات دون معين أو مساعد , مليون فتاة مراهقة تحمل كل عام 50 ألف من الأطفال والنساء يجري بهم المتاجرة في أمريكا ، أما في بريطانيا فهناك 170 شابه تحمل سفاحاً كل اسبوع بل هل تعلمين أختي الكريمة أن هناك صندوق لجائزه تمنح للفتاة العذراء ليلة زفافها في بريطانيا وقد أغلق هذا الصندوق لأنه لم يعد يوجد عذراوات في الأعوام الأخيرة ووالله إن هذه الإحصائيات هي غيض من فيض وهناك الكثير والكثير التي تدل على أن المرأة عندهم في الغرب في الجاهلية الحديثة سلعة تعرض في الشوارع والمكاتب بلا ثمن ومصيدة لجمع المال ومطية لتحصيل المتعة واللذة وكل هذا بإسم حرية المرأة أو تحرير المرأة , مسكينة المرأة في عالم الكفر بالأمس في الجاهلية كانت تباع وتشترى والأن في الجاهلية الحديثة تستغل في الدعاية والدعارة , قبل سنوات نشر في الجرائد أن ممثلة فرنسية كانت تمثل مشهداً وهي عاريه أمام الكاميرا فإذا بفطرتها تستيقظ فجأة وتصرخ في وجه الممثل والمخرج قائله ( أيها الكلاب أنتم الرجال لاتريدون منا إلا أجسادنا حتى تصبحوا من أصحاب الملايين على حسابنا ) ثم تنفجر في البكاء .
فاحمدي الله ثم احمدي الله على نعمة الإسلام ، الإسلام الذي جاء ليكرم المرأة ويرفع قدرها فكتاب الله حافل بالآيات الكريمة التي تتحدث عنها بل وفيه سورتان تسميان بسورتي النساء، الطولى وهي النساء والقصرى أو الصغرى وهي سورة الطلاق بل سورة كاملة بإسم مريم عليها السلام وكذلك سورة المجادلة والممتحنة ولاتكاد تخلو سورة في القرأن الكريم من الحديث عن قضايا المرأة بل حين شعرت أم سلمة رضي الله عنها أن الوحي يخاطب الرجال هبت مسرعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تقول : يارسول الله تذكر الرجال في الهجرة ولا نُذكر ............ فنزل قول الله عزو جل مطمئناً (( فاستجاب لهم ربهم أني لاأضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض )) أما السنة الشريفة فهي زاخره بالأحاديث التي تبين مكانة المرأة في الإسلام يقول صلى الله عليه وسلم (( النساء شقائق الرجال )) ويقول (( استوصوا بالنساء خيراً )) ويقول (( لايفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر)) وغيرها من الأحاديث الدالة على مكانة المرأة في الإسلام وبعد فهل عرفتي أختي الكريمة نعمة الله عليك بإن جعلكي مسلمه
لذلك لا يكفينا أن تطبقي تعاليم هذا الدين على نفسك بل تفتخري وتعتزي وترفعي رأسك بهذا الدين وتدعين العالم كله إليه {{ أيام الإحتلال الفرنسي للجزائر انتقت فرنسا 10 بنات صغيرات جزائريات مسلمات وأدخلتهن في المدارس الفرنسية وألبستهن الثياب الفرنسية وبعد11 عاماً من الجهود سووا لهم حفلة تخرج دعي إليها الوزراء والمفكرين والصحفيين ليروا ثمرات هذا الجهد الجبار في تغريب الفتيات ولما بدأت الحفلة فوجئ الجميع بالبنات الجزائريات يدخلن بلباسهن الإسلامي فثارت الصحف الفرنسية وتساءلت : ماذا فعلت فرنسا في الجزائر إذا بعد مرور 128عاما من الاحتلال , فأجاب لاكوست وهو وزير المستعمرات الفرنسية وقتها وماذا أصنع إذا كان القرآن أقوى من فرنسا}}
}إذا جاتك وحدة وقالت لك: كتمتي نفسك بهذا اللبس والقفازات مع هذا الحر الشديد فقولي لها بعزة : أنا مسلمة وافتخر بحجابي، ماتضايقت منه وفي نزعه عذابي، ولايشرفني تركه ياأخواتي ، أنا مو أي أحد يقدر يلقي نظرة علي، فكيف يمد يده علي ، لا ، أنا مصونة بيني وبين الغريب ألف حاجز وحاجز ، كثير يتمنون يحظون مني بشيء ، بس لا ، أنا فوق، أنا نجمة محد يوصلها ، أنا في القمة محد يحصلها، إلا بشرع الله0
إذا قيل لك: مسكينة أهلك مايثقون فيك ماتطلعين إلا ومعك أحد أخوانك ، فقولي بفخر واعتزاز : أنا مسلمة، أنا ملكة، أنا أغلى من العين والموق، أنا الحمدلله مكانتي فوق ، فيه من يتولى أمري ويخدمني بذوق، ويوديني لأقل وأكبر مشوار مايعوق ، ماأطلع لحالي لإني أغلى من أترك لحالي، في الشارع أهلي يخافون علي ، فيه من يبي يذوق طعمي الحالي ، في الشارع فيه الصالح والطالح يتمنى اقبالي ، أهلي يخافون علي، أنا غالية، يخافون علي حتى من نظرة غريب حانية ، يخافون على سمعتي لاتخدشها كلمة نابية ، كرامتي يخافون عليها لاتنجرح وتنكسر نفسي السامية )0
الآن ياأختي نرى مؤتمرات المرأة وما تدعوا إليه من الانحلال والشذوذ بدعوى حرية المرأة وحقوق المرأة وهي كلها دعوة للبنت العفيفة أن تترك عفتها {{ والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيماً }} وهذه المؤتمرات لو كان فيها خير ما صدروها لنا ويريدون أن يلزمونا بها فالقمح إذا فاض عندهم رموه في البحر فلماذا لم يعطوه بعض دول العالم الاسلامي والتي تعاني من الفقر والجوع ولكن كما قال تعالى {{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردوكم من بعد ايمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ماتبين لهم الحق }} البقرة101
ومع ذلك ولله الحمد نرى بناتنا وهم يتمسكن أكثر بدينهن وهذا ملاحظ ومشاهد فالبنات الملتزمات أكثر من الشباب رغم الاغراءات والفتن.
أختي :- الاسلام ليس ادعاء بل هو حقيقة يجب أن نطبقها على واقعنا وعلى حياتنا {{ قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين }}
يجب أن تكون حياتنا كلها وفق شرع الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومادام أنك رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد دينا فابشري ففي شرع الله النجاح والفلاح وحل مشاكلك التي ذكرناها في البداية والتي لم نذكرها ، ولابد أن تعلمي أن الإسلام الذي كلف الرجل بصلاة الجماعة في المسجد والجهاد في سبيل الله وغير ذلك أيضاًً كلف المرأة بأمور يجب عليها أن تأخذ بها ففيها سعادتها في الدنيا والآخرة وفيها مصلحتها وان لم تبلغ العقول حكمتها {{ ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير }} وأول هذه الأمورالتي يجب على البنت أن تهتم بها وأن تراعيها هو القرار في البيت قال تعالى ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) وهو أمر لنساء النبي صلى الله عليه وسلم ونساء الأمة تبع لهن في ذلك وقرن في بيوتكن أي الزمن بيوتكن ولا تخرجن لغير حاجة كما ذكر ذلك ابن كثير في تفسيره ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم (( المرأة عوره فإذا خرجت من بيتها استشرفها الشيطان واقرب ما تكون من رحمة ربها وهي في قعر بيتها )) ويقول ايضا صلى الله عليه وسلم (( ان المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبرفي صورة شيطان )) يقول الامام النووي :معنى الحديث ان المراة تُذكر بالهوى والفتنه والشهوة لما جعل الله تعالى في نفوس الرجال من الميل اليهن والالتذاذ بالنظر اليهن ولذا فانه ينبغي لها ألا تخرج بين الرجال الا لضروره .
أنا اعلم ان بعض البنات لا يناسبها هذا الامر فقد تعودت على الخروج والولوج بسبب وبدون سبب فلابد ان تعلمي اختي ان هذا أمر الله وأمر رسوله ((فلا وربك لايؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما ))
ولعلك سمعت بقصة الفتاه التي خطبها النبي صلى الله عليه وسلم لجليبيب رضي الله عنه فرفض اهلها فعندما سمعت هذه الفتاة رفض أهلها قالت لهم : اتردون على رسول الله أمره ادفعوني إليه فإنه لن يضيعني علمت أنه (( وماكان لمؤمن ولا مؤمنه اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا )) ذكر ابن كثير في تفسيره أن هذه الآية نزلت في زينب بنت جحش رضي الله عنها عندما خطبها الرسول صلى الله عليه وسلم لزيد بن حارثه فاستنكفت وقالت: انا خيرمنه حسبا، فنزلت هذه الاية فاستجابت رضي الله عنها وهكذا كانواأمهات المؤمنين ونساء الصحابة رضي الله عنهن لوكن النساء كمن ذكرن لفضلت النساء على الرجال
وما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال
أما قضية الطفش والدي تعاني منه كثير من البنات فمن قال ان الخروج يذهب الطفش وانظري الى الشباب الذين يسافرون ويخرجون بصفة مستمرة الا تسمعين وتقرأين كم يعانون من الطفش لدرجة انتحار بعضهم لان قضية الطفش متعلقة بالاعراض عن ذكر الله وعن طاعته قال الله تعالى (( ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا)) دخل احد السلف وهو ابراهيم الخواص على اخته ميمونه فقال لها : انى اليوم ضيق الصدر فقالت له : من ضاق قلبه ضاقت عليه الدنيا بما فيها .
الا ترى الله يقول (( حتي إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم انفسهم )) ثم قالت (( لقد كان لهم في الارض متسع ولكن لما ضاقت عليهم انفسهم ضاقت عليهم بما فيها الارض ))
هذا شيخ الاسلام ابن تيميه وهو في السجن يقول (( مايفعل اعدائي بي انا جنتي في صدري اينما ذهبت فهي معي انا سجني خلوه وقتلى شهاده ونفيي من بلدي سياحة )) بل يقول تلميذه ابن القيم: كنا اذا ضاقت علينا نفوسنا نأتي اليه وهو في السجن وما هو الا أن يتحدث معنا ونجلس اليه الاوتنشرح صدورنا
يقول أبوبكر بن العربي ( مارأيت أعف نساءًُ من نساء نابلس فإني أقمت فيها شهراً كاملاً فما رأيت امرأة في طريق نهاراً إلا يوم الجمعة فإنهن يخرجن إليها حتى يمتليء منهن فإذا قضيت الصلاة وانقلبن إلى منازلهن لم تقع عيني على واحدة منهن إلى يوم الجمعة الأخرى )
فخير للمرأة ألا ترى الرجال وألا يراها الرجال كما قالت ذلك سيدة نساء العالمين فاطمة رضي الله عنها وهي التي حرصت على اخفاء المعالم الظاهرة من جسمها وهي ميتة ، فعندما مرضت دخلت عليها أسماء بنت عميس تعودها وتزورها فقالت فاطمة : والله إني لأستحي أن أخرج غداً على الرجال جسمي من خلال هذا النعش ، وكان النعش حينها عبارة عن خشبة يوضع عليها الميت ثم عليه ثوب يصف طول وعرض الجثة فقط ، فقالت لها أسماء : أولا نصنع لك شيئاً رأيته في الحبشة فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه بما يشبه الصندوق فقالت فاطمة : سترك الله كما سترتني ، وهي أول امرأة غُطي نعشها في الإسلام على تلك الصفة فأنت ملكة في البيت ، أما الخروج للعمل فله شروط وضوابط منها عدم الإختلاط وعدم الخلوة المحرمةووجود الحاجة لذلك وأيضا مناسبة هذا العمل للمرأة وغير ذلك من الضوابط التي وضعها أهل العلم لعمل المرأة ، أما أن المرأة تريد أن تعمل من أجل أن تخرج فقط ولإن البيت طفش فهذه والله إنها على خطر في دينها ودنياها ، ولاتنظري للمرأة في الغرب فهي والله مسكينة وقد أجبرت على الخروج والعمل وبذل نفسها لإنه من سيصرف عليها ومن سيقبل بها فالأب في الغرب لا تكلفه الدولة ولا الأعراف الإنفاق على ابنته اذا بلغت 18 سنة لذلك فهو يجبرها على العمل او تدفع له اجرة الغرفة والكثير الآن منهن يتمنين أن يرجعن إلى المنزل ولكن هيهات هيهات .
ذكر الدكتور عبدالله الخاطر رحمه الله وهو في بريطانيا عن امرأة من زعماء الحركة النسوية والمساواة بين الجنسين وقد عرفت بجلدها وهي محامية تدافع عن حقوق المرأة كما يدعون وتقيم دعاوى على الشركات التي لاتوظف النساء أو عددهن أقل وهكذا ، فعندما مرضت وحولها طبيبها الخاص إلى قسم الطواريء في مستشفى الأمراض النفسية والذي كان يعمل به د0 الخاطر فرأى امرأة ضعيفة منهارة مصابة بالإكتئاب ليس لها أحد لازوج ولاوالد ولاأخ ولاولد ، فسألها عن مرضها ، فقالت : أريد رجلاُ يشاركني الحياة ويقول لي : لا ، لقد مللت هذه الحياةالتي عشتها والعمل الذي اخترته
(( فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لايعلمون ))
ثم ان الان الموضة هو العمل داخل المنزل حتى عند الغرب وخاصة انه يوفر الكثير من مبالغ المواصلات وملابس الخروج والزينه وغيرها فالإحصائيات هناك تقول ان ساعات عمل المرأة في فرنسا داخل البيوت بلغت 45مليار ساعه في السنة في حين لم تتعدي عدد ساعات العمل للرجال والنساء معاً خارج المنزل 44مليار ساعة في السنه وقد سمعنا وقرأنا وعرفنا عن بعض البنات من اللاتي يشتغلن من خلال المنزل فهذه تعمل معجنات وترسلها الى الاماكن المتخصصه واخرى تطبع على الكمبيوتر وهذه تعمل ازياء للاطفال وغير ذلك من الاعمال التي يمكن ان تدار داخل المنزل ولكن فقط تحتاج الى رغبة و همة
ثم اذا خرجت لسبب دعاك لذلك فلا تخرجي إلا مع محرم قدر الامكان أما السائق فليس بمحرم ولا يجوز الخلوة معه في السيارة فما خلا رجل بامرأه الا كان الشيطان ثالثهما والقصص في ذلك كثيره ومعروفه فلا داعي للإطاله وأيضاً فإن السائق لايستطيع أن يمنع المعاكسين وهم يعلمون ذلك ، لذلك لايتورعون عن مضايقة البنات رغم وجود السائق فكما تعلمين اختي الكريمه
ان الذئاب تعدو على من لاكلاب له وتتقي صولة المستأسد الضاري
اماعن الغرب بسبب تخلى المراة عن المحرم فأغلب النساء هناك لاتمشي الا وهي تحمل سكين او سلاح في حقيبتها اثناء تجوالها في شوارع المدينة تركت المحرم فخافت لوحدها ويحق لها مع كثرة الاغتصابات
ولعلك سمعت أو رايت ما يحصل احيانا عندنا من بعض الشباب الطائش عندما يرون بنت او بنات لوحدهن فقد يعتدون عليهن بل يصورون ذلك بالجوال وينشرونها على النت والبلوى توث البلوتوث كما رأينا ذلك
ثم ايضا اختي الكريمه الحجاب الحجاب فهو عبادة وليس عاده لا بد أن تعلمي ان هذا الحجاب هو عباده وطاعة لله فكما تتعبدين بالصلاة فانك تتعبدين بلبس الحجاب وهو ايضا سترلك من عيون كلاب البشر
تذكر عائشة رضي الله عنها عن نساء الانصار انه لما نزلت سورة النوروفيها (( وليضربن بخمرهن على جيوبهن )) انقلب رجالهن اليهن يتلون عليهن ما انزل الله فيها ، ما منهم امراة الاقامت الى مرطها فاصبحن يصلين الصبح معتجرات كأن على رؤوسهن الغربان
يخبئن أطراف البنان من التقى ويخرجن جنح الليل معتجرات
رضي الله عنهن وارضاهن اما عباية فرنسية وماشاء الله من متى فرنسا حريصة على حجاب المسلمات مدري مخصرة وضيقة وطرحه شرقي وكعب عالى وعدسات ملونة وحاطة ميك أب وذاك العطر اللي يذوب الحجر والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( أيما امرأه استعطرت ليجد الناس ريحها فهي كذا وكذا ) يعني زانيه ، والكلام اللى يلين الصخر والله يقول (( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض )) بودي أن اسأل هذه البنت: لمن تتزينين ولمن تتعطرين إذا كان المرأة مطلوب منها وهي تخرج للمسجد أن تخرج وهي تفلة أي غير متزينة هذا وهي تخرج لأحب الأماكن إلى الله وفيها المصلين والصالحين ، فكيف بمن تخرج بهذه الزينة للسوق أبغض الأماكن إلى الله وفيه الكثير من ذئاب البشر وبعدين تقول : أووووووووووف الشباب هذولا مايسيبوا أحد في حاله
من اين هذا الزي ما عرفت ارض الحجاز ولارأت نجد
هذا التبذل يا اخيتي سهم من الإ لحاد مرتد
وبعضهن على شان تجاري خوياتها اللي معها جوال همر واللي الشيطان واللي الدمعة وهي مسكينة مامعها إلا العنيد واحد فمستعده تبيع عرضها من اجل جوال باندا أوغيره وكم سمعنا قصص عن الشباب يعدون البنات بجوال وغير ذلك ثم اذا حصلوا على حاجتهم رموها في الشارع بل اخذوا ما معها زيادة على ذلك0
تقول العرب: تموت الحره ولا تاكل بثديها وهاذى من اجل مظهرة زايده تبيع عرضها
يقول تعالى (( يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلا بيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين )) الاحزاب ، قال السدي وهو احد المفسرين : كان ناس من فساق اهل المدينة يخرجون بالليل حين يختلط الظلام الى طرق المدينة يتعرضون للنساء وكانت مساكن اهل المدينة ضيقة فإذا كان الليل خرج النساء إلى الطرقات يقضين حاجتهن فكان أولئك الفساق يبتغون ذلك منهن فإذارأوا امراة عليها جلباب قالوا : هذه حره كفوا عنها واذا رأوا المرأة ليس عليها جلباب قالوا هذه أمة فوثبوا إليها .
أختي: هل يلام الكلب الجائع إذا هجم على لحم مكشوف أمامه
أختاه يابنت الإسلام تحشمي لاترفعي عنك الحجاب فتندمي
صوني جمالك إن أردت كرامة كيلا يصول عليك أدنى ضيغمِ
لاتُعرضي عن هدي ربك ساعة عُضي عليه مدى الحياة لتغنمي
ماكان ربك جائراً في شرعه فاستمسكي بعراه حتى تُسلمي
دعي هراء القائلين سفاهة إن التقدم في السفور الأعجمي
إن الذين تبرؤوا عن دينهم فهم يبيعون العفاف بدرهمِ
حلل التبرج إن أردت رخيصة أما العفاف فدونه سفك الدمِ
يقول النبي صلى الله عليه وسلم (( صنفان من أهل النار لم أرهما 0000وذكر منهم : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لايدخلن الجنة ولايجدن ريحها ، وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا ))
(( يابني آدم لايفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لاترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لايؤمنون )) الأعراف 27
اخواتي إن الواحد منا يستغرب عندما يسمع ويرى تساهل بعض البنات في اشياء عظيمة وكبيرة ومن ذلك النمص وهو من كبائر الذنوب وكلنا يعلم لعن النبي صلى الله عليه وسلم للنامصة والمتنمصة واللعن هو الطرد والإبعاد من رحمة الله.
ذكرت لي احدى المعلمات ان بعض البنات تأتي وقد نمصت حواجبها وعندما تسألها: من فعل لك ذلك تجيب بكل بساطة: الشغالة او امي تقول كأني اسألها من غسل مريولك يعني تساهل عجيب0
اما عن قلة الحياء بين بعض البنات فحدثي ولا حرج فتصفيق وتصفير وطلوع للمراجيح ولعب في الملاهي أمام الشباب وكأنها أمام جماد لا بشر! وتناست ان الحياء والإيمان قرنا جميعا فإذا رفع احدهمارفع الآخركما قال ذلك صلى الله عليه وسلم
يعيش المرء مااستحيا بخير ويبقى العودُ مابقي اللحاءُ
فلا والله مافي العيش خير ولا الدنيا اذا ذهب الحياءُ
كان المثل يضرب بحياء العذراء كان يقال عن النبي صلى الله عليه وسلم انه اشد حياء من العذراء في خدرها تقول عائشة رضي الله عنها : سبحان من زين الرجال باللحى والنساء بالحيا . ومن قلة حياء بعض البنات أيضاً أنها قد تتبذل في اللبس أمام إخوانها الشباب فتلبس الضيق والقصير بدعوى أنها في البيت وكم من المآسي حصلت بسبب ذلك وخاصة بعد انتشار الفضائيات تذكر لي أحد المعلمات عن بنت في المتوسطة أنها رأتها دائماًً شاردة الذهن وتجلس لوحدها وتبكي وكأنها تعاني من حاله نفسيه وبسؤالها عرفوا أن أخوها والعياذ بالله يفعل بها الفاحشة وهو أيضا في المتوسطة بل ويعزم ابناء خالته على أخته فإنا لله وإنا إليه راجعون0
ومن الملاحظات أيضاً حكاية الرقص والتي اصبحت شغل بعض البنات الشاغل فالرقص ياأخواتي غير معروف بين الحرائر حتى قصص الجواري التي تُذكر في بعض الكتب ان صحت فإنها لم تذكر حكاية الرقص هذه فتقعد الوحدة امام الشاشة ساعات وساعات تتفرج وتطبق حتى اذا جاءت في حفل او زواج بدأت تظهر مواهبها وهي بكامل زينتها فتصاب بالعين وهي السبب فالعين تدخل الرجل القبر والجمل القدر كما صح بذلك الخبرعن المصطفى صلى الله عليه وسلم وهذا بصراحة يدل على تفاهة اهتمامات بعض البنات .
قد هيئوك لأمر لو فطنت له فاربأ بنفسك ان ترعى مع الهمل
والبعض الآخر اهتماماتها متابعة اخبار الفنانين والفنانات واللاعبين والفاجرات والساقطين والساقطات بل وتجميع صورهم فصاحبة هذه الإهتمامات يدل على انه ليس لها هدف واضح في حياتها . والهدف من خلقنا جميعا هو هدف واحد وهو عبادة الله عزوجل (وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون).
اختي إذا جاءك من ترضين دينه وخلقه فتزوجيه ولا تتأخري بحجة الدراسة أو السن أو غير ذلك ولو كان هذاالرجل معددا فنصف زوج او حتى ثلث زوج خير من ان تظلي هكذا بدون زوج وأعلمي أن العنوسة الأن في بلاد الحرمين شملت ثلث الفتيات السعوديات في سن الزواج يعني من كل ثلاث بنات ثنتين يتزوجوا ووحده عانس ولذلك عدد الفتيات اللاتي تجاوزن 30 عاما بدون زواج حوالى مليون و813 ألف والعدد في إزدياد وهذا من علامات الساعة فإذا جاءك صاحب الدين والخلق ولو كان فقيرا أو معددا فلا تترددي وإلا تفعلي تكن فتنه في الأرض وفساد كبير ثم عوضك إن شاء الله في الجنة .
أما إذا لم يتقدم إليك احد ولم يتيسر لك الزواج فلستي وحدك فاصبري وفي الجنة أنتي أفضل وأجمل من الحور العين والمراه التي ليس لها زوج يزوجها الله في الجنة والله يقول عن الجنة (( وفيها ما تشتهيه الأنفس )) والزواج من ابلغ ماتشتهيه الأنفس ولكن ذكر القران للحور العين لأن الزوج هو الطالب وهو الراغب. فلا تخافي واطمئني فالله أكرم الأكرمين ((من عمل صالحامن ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ماكانوا يعملون ))
بطاعة الله تسعد ين في الدنيا وجزاؤك الجنة في الآخرة بإذن الله 0
أما ماتقوله بعض البنات : لو جلست في البيت محد بيدري عني وتبدأ في التزين والمكالمات والخروج وعرض نفسها على الشباب بدعوى البحث عن زوج، فاعلمي ان واقعنا يقول ان الشاب إذا أراد الزواج قال لأمه أو لأخته ابحثي لي عن بنت دينه ومستقيمه وطبعا الام تبحث عند قريباتها او جيرانها او معارفها والاخت وهي الواسطة في الغالب تبحث بين زميلاتها وكلهن يعتمدن على سمعة البنت بينهن فالبنت صاحبة السمعه السيئة الكل ينفر منها حتى زميلتها إذا أرادت زوج لأخيها فالنبي صلى الله عليه وسلم أرشد الرجال لطريقة اختيار الزوجة فقال : اظفر بذات الدين تربت يداك . فهل انتي ذات دين وقال ايضا ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة ) فهل انتي صالحة ؟!!!
والله الله يا أخيتي في الصحبة الصالحة (( المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ))
لاتسل عن المرء وسل عن قرينه فكل قرين بالمقارن يقتدي
والصحبة الصالحة ستجدينها بإذن الله في دور ومدارس التحفيظ وفي برامج المصلى فشاركي فيهما ،
ففيهما الصحبة الصالحة وفيهما خيري الدنيا والأخرة فالتمسي فيهما رضا الله ليرضا الله عليك ويرضا عنك الناس وأوصيكي ونفسي بكثرة الاستغفار واللجأ إلى الله في كل صغيرة وكبيرة وتقواه سبحانه((ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب))
ذكر الشيخ عايض القرني في كتابه الجميل أسعد امرأه في العالم ( عن امرأه قالت مات زوجي وأنا في الثلاثين من عمري وعندي منه خمسة أبناء وبنات وأظلمت الدنيا في عيني وطوقني الهم وغشيني الغم فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا وبينما أنا في غرفتي فتحت المذياع علي أذاعة القران واذا بشيخ يقول : قال رسول الله صلى عليه وسلم من أكثرمن الأستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا فأكثرت من الاستغفار وأمرت أبنائي بذلك وما مربنا والله 6 أشهر حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمة فعوضت فيها بملايين وصار ابني الأول علي طلاب منطقتة وحفظ القران كاملا وأصلح لي أبنائي )
أخيراً أختي احذرك من حلول الشيطان فبعض البنات اذا مرت بأزمة أو عندها مشاكل في البيت لجأت إلى شاب تبث له عواطفها وهي والله كالمستجير من الرمضاء بالنار حتى لوقال لك: حافظي على الصلاه ولا تنسي السنن الرواتب والاذكار وتحجبي فهذه من ألاعيب الشباب في استدراج البنات ، فإذا كنت على علاقة مع أحد الشباب فتداركي نفسك واحذري من التسلية واللعب بالنار واحذري من خطوات الشيطان (( ياأيها الذين آمنوا لاتتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ))
فلو أراد الزواج فليأت البيوت من أبوابها إن كان صادقاً وهو والله كاذب مهما مثل عليك واعلمي أنه لن يرضى بك زوجة لكن عشيقة ماعنده مشكلة وإن خفتي من تهديده بتسجيل أو صور أو غير ذلك فأولاً الجأي إلى الله عز وجل وفري إليه سبحانه (( ففروا إلى الله )) وادعيه دعاء المضطر (( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء )) وتوكلي عليه (( ومن يتوكل على الله فهو حسبه )) وسترين العجب العجاب من لطف الله ورحمته ، فقط الجأي إلى الله وعودي إليه ثم اقطعي كل علاقة معه وغيري رقم جوالك إن استطعتي فلن يستطيع أن يفعل شيئاً لإنه هو أيضاً متورط في الموضوع ثم انظري إلى أقرب الناس إليك ممن يمتلكون الحكمة لمساعدتك معلمة أو أخت أو غير ذلك واحذري من الإستمرار واقضي على المشكلة قبل أن تكبر ، فعلقة وتضييق من الوالد والإخوان خير من خزي الدنيا وعذاب الآخرة 0
بل المصيبه الكبرى عندما تهرب البنت من البيت بدعوى وجود مشاكل او يعدها احد الذئاب بالزواج ثم بعد ذلك تفاجأ بما لم يكن لها بالحسبان فالشاب قد يهرب من البيت لخلاف مع اهله لكنه يرجع وترجع الامور الى طبيعتها اما البنت فلا0
فانها إذا هربت لن تستطيع الرجوع الى أهلها بل ان اهلها يتبرؤون منها ولا يستلمونها من الشرطه بل حتى ولو تابت فان المجتمع لا يرحمها بل حتى ولو اصبحت داعيه ، فتخيلي داعية قالت : انا كنت افعل كذا وكذا وكنت أدخن واستعمل المخدرات فهل تعتقدين ان احد سيسمع لها بعد ذلك. أما الشاب فقد يفعل كل شئ ثم يتوب ويعلن ذلك بل وقد يصبح داعية معروف والمجتمع كله يرحب به
طبعاً هذه نظرة المجتمع وليست نظرة الشرع فالشرع لم يفرق في التوبه بين الرجل والمرأة ولكن انا اتكلم عن واقع مجتمعنا إحدى البنات هربت من اهلها وطبعاً كغيرها من الهاربات يتناقلها الشباب من شقة الى شقة وتصبح كلأ مباح من كل من هب ودب ولا تستطيع أن تمنع احد واستقر بها الوضع في كشك صغير لا يتجاوز مترين في مترين يستعمله حراس الامن في احد الكبائن وجلست فيه لمدة شهرين يأتون اليها بالطعام والشراب ثم طبعا بعدها قضاء حاجتهم الحيوانية وهذا هو حال الهاربات هذا عدا الحالة النفسيه التي يعشنها يخبرني احد الشباب التائبين انه قبل توبته كان عنده شقه ( عزبه) يستقبل فيها خويات أصحابه يقول الشقة ماتخلى من وحدة أو اثنتين يروحوا ويجي غيرهن وهكذا00000
يقول كلهن يعانين من الضيق ويعشن في قلق وخوف، خوف من المستقبل وخوف من المداهمة وطبعا يقل خروجهن أما عن التدخين والمخدرات وغير ذلك فحدثي ولا حرج نسأل الله السلامة والعافية
فالله الله أخواتي البنات في التوبة والإنابة واللجأ إلى الله في كل الأمور والإستقامة على دين الله
ففي دين الله فقط سعادة الدنيا والآخرة (( من كان يريد ثواب فعند الله ثواب الدنيا والآخرة وكان الله سميعاً بصيرا ))
نسأله سبحانه أن يجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولامضلين وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين 0

المصدر موقع الاستاذ سليم الجدعاني
mas15 : اضيفت بواسطة
2 صوت

: 08-05-2009

: 4015

طباعة


 
 
جديد المقالات
 
نهاية حياتك - ناصر الاحمد
فتيات الفردوس - مشعل العتيبي
ستندم - مشعل العتيبي
دعاء المظلومين - ناصر الاحمد