www.islamcvoice.com
موجز ويب تابعنا جديدناعلى تويتر مباشر مكة المكرمة مباشر المدينة المنورة إذاعة القرآن الكريم

كلك حركات

المقال
 

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » المحاضرات المكتوبة » سليم الجدعاني

 اسم المادة : كلك حركات
بما أنني مدرس رياضة وبما أن أغلب الحركات تأتي عن طريق الرياضيين فهرجتنا ستكون أغلبها عن الرياضة والرياضيين وبأبدأها بما حصل قبل سنوات في مسابقة كأس القارات الثالثة والتي أقيمت في الرياض كان من ضمن المنتخبات المشاركة منتخب البرازيل وقد تأخر عنهم اللاعب المعروف والمشهور بقرعته رونالدو فأعد زملاءه مفاجأة له فعندما وصل وإذا بأغلب لاعبي منتخب البرازيل محلقين بالموس على الزيرو مقرعين زيه فلعب منتخب البرازيل في هذه الدورة وأغلب لاعبيه قرع وفي اليوم التالي لأول مباراة لمنتخب البرازيل كان عندنا دوري فصول بالمدرسة في الفسحة وإذا بأربعة طلاب من فريق الفصل والذين عددهم ستة بالحارس طبعاً لأن الملعب صغير وصبة وتحت هنقر ومشي حالك فهذولا الأربعة كلهم لعبوا وهم مصلعين مقرعين ، سبحان الله لما كنا نقول للطلاب إذا رحنا عمرة ياشباب السنة أن تحلق بالموس تقرع فالرسول صلى الله عليه وسلم دعا للمحلقين ثلاثاً تجد التهرب واللي يقول أخاف يخرب شكلي واللي يخاف من التريقة عليه بل حتى الطلاب الملتزمين إذا حلق الواحد منهم قرعة لابد يغطيها بطاقية خوفاً من التريقة من زملاءه ، والآن لمن حلق رونالدو وبقية لعيبة منتخب البرازيل صارت سنة بين بعض الشباب بل ويفاخر بها أمام زملاءه وهذا هو التقليد الأعمى ،
كان هناك ممثل فرنسي اسمه كوجاك اشتهر أيضاً بالحلاقة على الصفر مقرع دائماً وبالطبع اتخذه بعض الشباب قدوة فقلدوه بل حتى بعض النساء في الغرب كانت تحلق قرعة ، تخيل بالله متزوجلك وحدة صلعة وأنت كمان مصلع يعني ماس كهربائي على طول ، بس انتبه لاقالتلك أحطك فوق رأسي يعني معناته تبغى تزحلقك وتدور غيرك
وأيضاً من القصات والحركات اللي انتشرت قبل فترة مايسمى بقصة فرساتشي وهي نحت الشعر وترك شعرات صغيرة في المقدمة ويميشها ويلونها ويصبغها عشان يقولوله كلك حركات ، وهذا الفرساتشي مخترع هذه القصة وجدت صورته مجسمة فوق خاتم أحد الطلاب فسألته مين هذا فقال : أفا هذا فرساتشي ماتعرفه ، قلت : لاوالله ماحصللي القرف قبل كذا فقال هذا فرساتشي مصمم الأزياء الإيطالي المشهور فجاءنا أحد المدرسين وزادنا به علما فقال هذا فرساتشي مصمم ملابس مشهور وشاذ جنسياً وقتل من شاذ مثله فأخذت الطالب الحمية وقال أفا والله ماعاد ألبسه بعد اليوم ، مع أن هذا الخاتم كما يقول كلفه فوق 600 ريال
وأيضاً من القصات التي كانت معروفة مايسمى بقصة الأسد أو قصة مايكل جاكسون وهو المغني الأمريكي المعروف بشذوذه الجنسي وأيضاً القصة الفرنسية والكابوريا والكاريه والآن طلعولنا بموضة الكدش يعني تسيب شعرك الين تطلع ريحته ويتعبى قمل وأنسى إنهو يتروش وتشوف شكل الواحد زي شكل الكبريت نحيف والشعر كثيف فوق ، وكمان عندك موضة تطويل الشعر وربطه في الخلف بالربطات الملونة حقت البنات ، والله يستر من الجاي ، لاوحجتهم هذولا الآن إذا قلتله قللك الرسول كان مربي شعره ماشاء الله سايب سنة الرسول كلها بل حتى بعض الواجبات وماسكلي في الشعر يعني سواقات مالها داعي
وأيضاً من الموضات المنتشرة قضية السكسوكات والسوالف وقد انتشرت موضة السوالف على يد المغني الأمريكي الهالك ألفيس بريسلي أرفس برجلي والمعروف بسوالفه الطويلة وهو الذي نشر هذه الموضة وقد اختفت ثم عادت للظهور الآن على عدة أشكال ومنها شكل جزمة أكرمكم الله وتشوف أنواع وأنواع من العبث باللحية فمرة على شكل خيط وهذه موضة انتشرت عن طريق إحدى الفرق الغنائية الغربية ومرة لحية طويلة في الدقن فقط أما العوارض فيحلقها ومرة مربعات ومرة مثلثات قلبها علبة هندسة وكلك حركات والمشكلة مع بشاعة منظرها ومايجده صاحبها من الإستهزاء فإنه يتحمل ذلك في سبيل هذه الموضة أما إن الشاب يتحمل السخرية في سبيل تطبيق سنة محمد صلى الله عليه وسلم فماعنده استعداد ، بل المصيبة عندما تجد الواحد يطبق سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ويتحمل في سبيل ذلك السخرية والإستهزاء ولكن لايطبقها من أجل أنها سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن من أجل أنها مستوردة من الغرب مثلما ذكرنا عن حلق الرأس في الحج والعمرة على الصفر قرعة
بل وأحياناً يعفي لحيته من أجل هدف دنيوي ويتحمل السخرية والإستهزاء كما حدث مع هذا الممثل والذي أعفى لحيته لمدة 8 شهور من أجل حبك الدور دور أبورويشد في مسلسل رمضاني يجي بعد طاش ماطاش وقد ذكر هذا الممثل في لقاء معه بعد رمضان أنه أعفى لحيته من أجل تزبيط الدور وحتى يطلع الدور بصورة صحيحة وتحمل في سبيل ذلك الإستهزاء والسخرية من زملاءه الفنانين وغيرهم لمدة 8 شهور مدة إعفاء اللحية ، فسبحان الله يتحمل الإنسان سخرية الناس من أجل تقليد الغرب والتمثيل وغير ذلك من التفاهات ولايتحمل بعض السخرية التي ستواجهه في بداية تطبيق سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ثم بعد ذلك يحظى بالسعادة ورضا الله في الدارين
وأيضاً من الموضات المنتشرة والتقليد المنتشر للغرب في اللبس ، فزمان لبسوا البنطلون الضيق من أعلى والواسع من تحت شار لستن فلبسوه الشباب والآن طلعت موضة اللوويست أو على قولهم سروال طيحني وهي كما تعلمون إنزال البنطلون لعظام الحوض فمسكين كل شوية وهو يرفع فيه طيب شد الحزام وخلص نفسك لكن الموضة كذا وطبعاً لازم يبين البوكسر أو الخرقة الصغيرة اللي تحته واللي سعرها مرات يوصل الـ300 ريال وعليه الرسومات والكتابات الغريبة والعجيبة مع الألوان الجذابة وكلك حركات وهي بصراحة دعوة للفاحشة يعني إيش بقي ، مابقي إلا يقول للناس ياهو ياناس أنا هنا ، ويقال أن مبتدع هذه الموضة مصمم أزياء أوروبي شاذ جنسياً وقد قتل من صديق له مثله شاذ ثم انتشرت وظهرت بين الشاذين جنسياً في سجون أمريكا ، والفشيلة مرة طالب في الجامعة لابس هذا البوكسر ويبغى يلحق الإختبار والكتب في يّدينه ويجري على الدرج وطبعاً طاح السروال وماعندك أحد
وطلعولنا أيضاً بموضة البرمودا ويازينها من موضة لو كانت من أجل اتباع سنة محمد صلى الله عليه وسلم الذي ذكر أن ما أسفل من الكعبين ففي النار لكن لإنها جاءت من الغرب فعلى طول تطبيق وبدون تردد ، ولو لبس الحمار ثياب خز لقال الناس يالك من حمار
والمشكلة ماطلعولنا الآن بعض الشباب من تربية الكلاب فتشوف الشاب يتمشى ومعه خويه الكلب
فياأيها المبتلى بحب الكلاب ِ لايحب الكلابَ إلا الكلابِ
لو تعريت وسطها كنت منها إنما فُقتها بلبس الثيابِ
والمعلوم في ديننا أن تربية الكلاب واقتناءها محرم في ديننا إلا لضرورة مثل كلب صيد أو حراسة الماشية
أما تربيتها وجاهه فهذا ينقص من أجر مربيها قيراط من الحسنات كل يوم
أما الغرب فمساكين ماعندهم أصحاب أوفياء إلا الكلاب بل وصل الحال إلى الزواج منها كما قرأت عن امرأة غربية تزوجت كلب والمصيبة أن ذلك كان في الكنيسة يعني بإقرار دينهم المحرف
وكذلك موضة ربطات اليد وأصلها مذهب يهودي يسمى الكابالا أو القابالا ورمز هذا المذهب هو خيوط حمراء تُلف على المعصم وقد نشرت هذه الموضة المغنية الأمريكية المشهورة مادونا والتي كانت تضع هذه الربطة الحمراء على يدها لتؤكد اعتناقها وانتماءها لهذا المذهب بل حتى ولدها الصغير كانت تضع له هذه الربطة بل إنها تتبرع بالملايين من أجل هذا المذهب الباطل
وقد دخل في هذا المذهب عدة ممثلين ومغنين أمريكان ، فشبابنا إيش دخلهم في الموضوع إلا التقليد والتقليد الأعمى فقط ولو سألته عن الربطة لقلك والله مدري ، ومو داري إيش الطبخة أصلاً
وقد توسعت هذه الموضة وصارت الربطات على ألوان الأندية وغيرها وحتى نحول ماقصر حطها هدية مع الكيك حقه ، وكذلك السلاسل وهي تشبه واضح للكفار وعقائدهم لذلك لايلبسها إلا القلة من شبابنا والذين أعلنوها صراحة حبهم للكفار إن لم يكن أيضاً اتباعهم في دينهم (( لتتبعن سَنَنَ من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا جُحر ضب لتبعتموهم )) قال الصحابة : يارسول الله اليهود والنصارى ، قال : فمن )) أي ليس إلا هم ، قال بعض أهل العلم ( ذكر جُحر الضب لضيقه ورداءته ومع ذلك فالمقلدين وراءهم حتى في ذلك )
وبصراحة لو بنقعد للصبح نتكلم عن مظاهر تقليد الشباب للغرب ماراح تنتهي ، فكلما طلعت موضة من هناك تجد التطبيق الفوري من شبابنا وبدون تردد مع أنها للأسف أغلب هذه الموضات لها أصل عقدي عندهم أو ابتكرها أصحاب الشذوذ الجنسي وهذي طبيعة الشاذ إنه يحب مخالفة المجتمع ويحب أن يظهر بمظهر مخالف فهو شاذ داخلياً وكذلك تجده يشذ خارجياً في شكله
طيب الآن لما سألنا الشباب عن لماذا تقلدون كانت الإجابات تتلخص في هذي النقاط تقريباً
أغلبهم طبعاً على قولهم زي الشباب ومع الخيل ياشقرا وكم واحد سألته إيش هذي الموضة إيش اسمها من فين أصلها مين سواها والله موداري إيش الهرجة بس يقول شفت الشباب يسوون وسويت زيهم
والإنسان مطالب ألا يكون أمعة يعني طرطور لايلف ولايدور سيدا ورا الشباب ، لأ ، عليه إذا أحسن الناس أن يحسن وإذا أساءوا أن يتجنب إساءتهم
وبعضهم يقول الموضة فهو ماشي مع الموضة سووا كدش سوا كدش نزلوا السروال نزل زيهم المهم عشان الناس يقولوا هذا ماشي على الموضة مودرن والله ولد كول وهذولا أتباع كل ناعق كلما سمع عن صيحة جري وراها
وبعضهم يقول عشان الفت نظر البنات وهذا يبغاله يسمع شريط شباب لاند كيف يجي دعاية مجانية
مع أن أغلب البنات يحتقرون مثل هذا الشاب فهي بنت وتبغى رجال مو واحد زيها
وبعضهم يقول من باب الزينة والتجمل وهذولا ذبحوا أنفسهم بالجل ومرطب الشفايف ومابقي إلا الروج وإن كان الشاني ماقصر ، فالفسحة حقته ريال عصير وريال سندوتش وريالين جل ، ينافس أخته على المرايه وعلى أشياءها الجل خلصه عليها والصبغات والكريمات لا والمشكلة الآن أنوا صار العكس البنت ماعاد تتعب فأخوها موفر الجلات والكريمات والصبغات وهي اللي تأخذ منه ، مرة شفت طالب في حصة الرياضة شعره ملون فسألته عن هذي الصبغة اللي حاطها من فين جابها وليش حاطها ، فقال : بصراحة ياأستاذ أختي كانت تحط هذه الصبغة وأعجبتني فأخذت منها ، يعني الآن صار تنافس بين الولد والبنت في البيت والله يخلف على الرجاجيل ، بل أصبحت بعض محلات الحلاقة تسمي نفسها صالونات العناية بالرجل ففيها تنظيف البشرة وكريمات وتقشير وبخار وحمام زيت للشعر ونتف للحواجب حتى صارت كأنها محلات كوافيرات وكل هذا عشان يطلع بلوك جديد مع أن عمر الدهان ماينفع في الوجه الغلس ، الزينة والتجمل ياأحبتي مسموح بها في الشرع لكن بالحدود المطلوبة وبدون تشبه بالكفار والنساء ، أما تجمل بهذي الموضات فهذي كارثة فهو إما أن يصبح شكله الخارجي على هيئة الكفار أو على هيئة النساء فأين رجولته إن كان رجل
لكن أيها الأحبة لو نظرنا إلى الأسباب الحقيقية التي جعلت هؤلاء الشباب يقلدون
أولاً : لاشك أنه ضعف الإيمان
إذا الإيمان ضاع فلا أمان ولاحياة لمن لم يحيي دينه
فتقليد الغرب بل والنساء يدل على الخواء الروحي يدل على أن هذا الشاب ضائع تائه ضعيف الإيمان
ليس عنده إيمان يردعه عن هذه التصرفات بل للأسف فهو يجاهر بها ((وكل أمتي معافى إلا المجاهرين ))
والأمر الثاني هو الفراغ
فالفاضي يسوي قاضي فتلاقيه مرابط عند الحلاق فمرة اللحية على شكل خيط ومرة سوالف جزمة ومرة سكسوكة متصلة بالشنب ومرة بينها فراغات والله يعينه يعبيها
والوقت أنفس ماعنيت بحفظه وأراه أسهل ماعليك يضيع
فمن قوة فضاوته مافي موضة إلا ويجربها
الأمر الثالث هو الإنبهار نعم هو الإنبهار فكثير من شبابنا منبهر بحضارة هؤلاء الكفرة نعم نحن لاننكر أنهم هم الأفضل والأقوى في مجالات العلم الحديث وفي آلات الحرب وفي التكنولوجيا فهذا ظاهر واضح لاينكره إلا مكابر فإذا أستوردنا ذلك منهم فلاضير إن شاء الله ولكن أن نستورد منهم العادات والتقاليد والسلوك فهذا هو العار هذا هو الذل ، من الذي أجبرنا أن نلبس ملابسهم ونقص الشعر مثلهم ونحاكيهم في عاداتهم وتقاليدهم السيئة هل طلبوا منا ذلك وأجبرونا عليه أم أن الكثير من الشباب أصبح منبهراً بهذه الحضارة الزائفة ومحباً لأهلها حتى ضعفت عقيدة الولاء والبراء بل اختفت (( هاأنتم أولاء تحبونهم ولايحبونكم )) لذلك كيف سنصبح أفضل منهم وأقوى منهم ونحن نمشي وراءهم
القضية ليست في قوتهم العسكرية وضعفنا فقد بطش التتار في القرن السابع الهجري بالمسلمين أشد البطش وكان المسلمون في ذلك الحين قمة في الجبن والخوف
يذكر لنا المؤرخون أن التتار دخلوا بغداد عاصمة الخلافة العباسية فقضوا على الخلافة وعلى آخر الخلفاء العباسيين المستعصم بالله بعد ما أدخلوه في كيس خيشة ثم قاموابرفسه حتى مات ثم قتلوا كل من قابلهم من الرجال والنساء والأطفال والشيبان ماتفرق معهم حتى صار الدم يسيل في الشوارع حتى وصل عدد القتلى مليونين شخص وتعطلت الصلوات في المساجد حتى صلاة الجمعة لمدة شهور ببغداد حتى اعتبرها بعض المؤرخين نهاية التاريخ ويكفي أن تعلم أنهم في سمرقند قتلوا في يوم واحد 70 ألف ثم هدموا المساجد وفعلوا الفواحش بالنساء ، وفي مرو قتلوا 700 ألف وفي نيسابور ذبح التتار جميع أهلها وقطعوا رؤوسهم وعملوا منها 3 أهرامات واحد لرؤوس الرجال والثاني لرؤوس النساء والثالث لرؤوس الأطفال ، فأصاب المسلمين في ذلك الحين خوف وهلع بشكل لايتصوره عقل ، يقول ابن الأثير المؤرخ المعروف : حكي لي رجل فقال كان معي 17 رجلا فجاءنا فارس من التتار وأمرنا أن يكتف بعضنا بعضاً ، فشرع أصحابي يفعلون ماأمرهم ، فقلت لهم : هذا واحد فلم لانقتله ونهرب ، فقالوا : نخاف ، وخايفين من إيش ، من الموت فالرجال بيذبحهم الآن ، لكن هذا يدلك على شدة الجبن والخوف فيهم ، فقلت : هذا يريد قتلكم الساعة فنحن نقتله لعل الله أن يخلصنا ، فوالله ماقدر أحد أن يفعل فأخذت سكيناً وقتلته وهربنا فنجونا ،
بل ذكر المؤرخون أن الرجل من التتار يأتي للرجل من المسلمين فيقول له : ضع رأسك في الأرض ولاتبرح حتى آتيك ، فيذهب التتري ويأتي بسيف فيقتل هذا المسلم وهو لايتحرك من مكانه ، فانظر كيف وصل بهم الخوف ، ولكن لم تمض فترة قصيرة في عمر التاريخ وإذا بالحال ينقلب وإذا بالمسلمين ينتصرون على هؤلاء التتار انتصاراً هائلاً في معركة عين جالوت بقيادة الملك المظفر قطز وإذا بالتتار يدخلون في دين الله أفواجاً
فما السر إذاً
الأمر أيها الأحبة والسر بإختصار أن المسلمين في ذلك الحين ذلت أجسادهم وجبنوا وخافوا نعم ، ولكن لم تُذل أرواحهم لهؤلاء الكفرة بل كانوا ينظرون إليهم نظرة إزدراء واحتقار تتري كافر حقيرفهم يعلمون أن هؤلاء الكفرة هم أرذل الناس وإن مَلَكوا الدنيا ، لم يرفعوا بهم رأساً ولم ينبهروا بهم كحالنا الآن
الآن إذا قلت للواحد والله شكلك أمريكي انتفش وانتعش وانتفخ ، وإذا قلتله يابنقالي زعل وطرطع لإن هذه سبة بالنسبة له والله يقول (( ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم ))
وأيضاً السؤال المهم هل يستحق هؤلاء التقليد
فأغلب أصحاب هذه الحركات والتقليعات الغريبة هم من الشاذين جنسياً كما بينا ذلك من قبل فمايكل جاكسون هارب من بلده بسبب قضية شذوذ جنسي ، ورونالدو عندما تزوج حضر أولاده زواجه من أمهم يعني أولاد زنا ومثله مارادونا والذي يزيد بإدمانه للمخدرات والكوكايين على وجه الخصوص وإلفيس بريسلي والذي مات من ثلاثين سنة تقريباً ومازالت أغانيه تتصدرقائمة أفضل الأغاني عندهم ويعتبرونه ملك أغاني الروك هذا المغني طول وقته مخدرات ولاينام إلا بالعقاقير ولايغني إلا بعد عدة جرعات من العقاقير والكوكايين حتى مات وهو في الأربعين من عمره بسبب هذه الطريقة يقول أخوه أن السبب هو أنه كان يفضل أن يظل فاقد الإحساس تحت تأثير المخدر على أن يكون واعياً وبائساً ، والقائمة طويلة ، وأيضاً الإحصائيات التي يعملونها تدلنا على مدى انحطاط وتخلف هؤلاء فأكثر من 50 مليون أمريكي مدمن خمر ، و25 مليون أمريكي مصاب بالهربس مرض جنسي ، و12 مليون طفل أمريكي يعيش في ظروف غير صحية و4 جرائم كل ثانية مابين خطف وسرقة في أمريكا وحدها
مايقارب الـ 30 ألف أمريكي ينتحر في العام الواحد ، هذا عدا عن المصائب الأخرى المعروفة من شذوذ وفواحش ومخدرات ،
والمشكلة أنهم مع تخلفهم هذا فهم يعتزون بعاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم حتى بينهم البين فهؤلاء الفرنسيين وعلى رأسهم الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران خايفين على ثقافتهم وعاداتهم من العادات والثقافة الأمريكية خايفين على شبابهم من ثقافة الجنز وماكدونالدز كما صرح بذلك
هيا بالله إيش عندهم الفرنسيين من ثقافة وعقيدة يخافون عليها من خويانهم الأمريكان وهما من جرف لدحديرة وياقلب لاتحزن بل المعروف عنهم أنهم هم الذين أول من نشر الأفلام الإباحية في العالم حتى كانت تعرف بإسمهم فكان يقال فلم فرنسي يعني جنسي ،
لاوالعجيب ماحصل في كأس العالم الأخيرة بألمانيا عندما اعترض بعض المسئولين السويديين على مايحصل من دعارة رسمية في ألمانيا ماشاء الله ياأهل العفاف ونصف أولادهم أولاد زنا لكن على قولهم المسألة أخلاقية فالزنا حلال عندهم لكن مايكون هناك دعارة رسمية يعني محلات متخصصة في ذلك مع أن الشرطة في ألمانيا هم بعد ماقصروا داهموا هذه المحلات الرسمية أماكن الدعارة فوجدوا كل شيء نظامي الأوراق رسمية والإقامات مجددة والبنات مفحوصات ورابطات الحزام ومأمنات خلاص إيش بقي
ومع ذلك احتجوا السويديين وكادوا أن ينسحبوا من كأس العالم من أجل أخلاقياتهم ومبادئهم المزعومة لولا خوفهم من أن يحرمهم الفيفا من المشاركة في البطولات الأخرى القادمة
ونحن أهل المباديء والعقيدة الصحيحة والدين القويم نتخاذل ونستحي من ديننا
(( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ))
وفوق هذا كله فإنهم يبغضوننا أشد البغض (( قد بدت البغضاء من أفواههم وماتخفي صدورهم أكبر ))
أيام حرب البوسنة والهرسك بين المسلمين والصرب ، الصرب مو العرابجة حقينا ولكن الصرب الحقيقيين
نشرت مجلة المجتمع الكويتية مقال بعنوان العار ذكرت فيه أن شركة سياحية إيطالية تذهب برحلات سياحية إلى البوسنة ولكن سياحة من نوع خاص ، فالسواح تعطيهم أسلحة وملابس عسكرية واقية فيذهبون ليتعلموا الصيد والقنص في رؤوس وأجساد المسلمين في البوسنة فيطخونهم بأسلحتهم ويتقنصونهم كأنهم طيور والا حيوانات فحسبنا الله ونعم الوكيل
وماقصة ازدراءهم بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم واستهزاءهم بالرسوم الكاريكاتورية عنا ببعيد واتفاقهم على النشر رغم احتجاج المسلمين يدل على مدى احتقارهم لنا ، وحملة القسس عندهم والتي جعلوها بعنوان مليون ضد محمد ، وغيرها من الشواهد والأدلة التي لايسمح الوقت بذكرها
وأذكر أن مارادونا مدمن المخدرات لمن جاءنا قبل سنوات عديدة ولعب مباراة وعبى جيبه من الفلوس مر على اسرائيل وجلس يبكي عند حائط المبكى حقهم مجاملة لليهود ، وعندما عاد سألوه عنا فقال مالقيت إلا الفلوس وإلا لاتقدم ولاحضارة نعطيه فلوسنا ومع ذلك يحتقرنا ويزدرينا ولكن
من يَهن يسهل الهوان عليه مالجرحٍ بميتٍ إيلامُ
فهل يستحق هؤلاء بعد ذلك أن نقلدهم ، والله إذا لم يكن فيها حكم شرعي لو من باب الكرامة إنسان يزدرينا ويحتقرنا ونحن نجري وراءه
وإذا كان الغراب دليل قوم يمر بهم على جيف الكلاب
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله كما قال ذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه نحن أصحاب المجد والتاريخ والعزة (( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لايعلمون ))
هذا ربعي بن عامر بدوي من الصحراء ولكنه كان عزيزاً بإسلامه يدخل بملابسه المرقعة على رستم قائد الفرس في أبهته وبذخه فنظر إلى ذلك كله بإحتقار بالغ بل تعمد إعلان إزدراءه له وتحقيره فخرق بسن رمحه سجاجيدهم ، وربط حماره في بعض مايعتزون به من فرشهم ، فقال رستم ( ماالذي أتى بكم إلى بلادنا ) فرد عليه بعزة ( الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة )
وهذا هارون الرشيد رحمه الله يأتيه كتاب أو رسالة من ملك الروم نقفور يهدده فيها ويتوعد فيرد عليه في ظهر رسالته من أمير المؤمنين هارون الرشيد إلى نقفور كلب الروم قد قرأت كتابك ياابن الكافرة والجواب ماتراه دون أن تسمعه ، ثم سيّر له جيش وسارهو على رأس هذا الجيش حتى أدبه وأدب من معه حتى لايتطاول على المسلمين
فنحن أعزة بالإسلام ولنا الفخر والشرف بذلك مهما كنا ضعفاء ، فعندما انتهت معركة أحد بهزيمة المسلمين ومقتل كثير من الصحابة وجرح نبيهم الكريم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم نزل قوله تعالى (( ولاتهنوا ولاتحزنوا وأنتم الأعلون )) ولكن بشرط (( إن كنتم مؤمنين )) فنحن المسلمين الأعلى والأعز ولكن بشرع الله
ملكنا هذه الدنيا قرونا********** وأخضعها جدود خالدونا
وسطرنا صحائف من ضياء **********فما نسى الزمان ولا نسينا
وكنا حين يرمينا أناس **********نؤدبهم أباة قادرينا
وكنا حين يأخذنا ولي **********بطغيان ندوس له الجبينا
وما فتئ الزمان يدور حت**********ى مضى بالمجد قوم آخرونا
وأصبح لا يرى في الركب قومي **********وقد عاشوا أئمته سنينا
وآلمني وآلم كل حر********** سؤال الدهر : أين المسلمون ؟
ترى هل يرجع الماضي ؟ فإني********** أذوب لذلك الماضي حنينا
بنينا حقبة في الأرض ملكا **********يدعمه شباب طامحونا
شباب ذللوا سبل المعالي********** وما عرفوا سوى الإسلام دينا
تعهدهم فأنبتهم نباتا **********كريما طاب في الدنيا غصونا
إذا شهدوا الوغى كانوا كماة********** يدكون المعاقل والحصونا
وإن جن المساء فلا تراهم********** من الإشفاق إلا ساجدينا
شباب لم تحطمه الليال**********ي ولم يسلم الى الخصم العرينا
كذلك أخرج الإسلام قومي **********شبابا مخلصا حرا أمينا
طيب ماهو الحكم الشرعي في تقليد هؤلاء السفلة والأراذل من الكفار يقول حبيبنا صلى الله عليه وسلم
(( من تشبه بقوم فهو منهم )) يقول شيخ الإسلام ابن تيمية معلقاً على هذا الحديث ( أقل أحواله يقتضي التحريم وظاهره يقتضي الكفر )
فالتشبه بهؤلاء الكفرة حرام ولايجوز وصاحبه على خطر فقد يقترب من الكفر وهو لايشعر
والقضية كما يظنها بعض الشباب ليست في شعر أو ملابس طول أو قصر
فمثلاً الإنسان لو حلق قرعة في عمرة أو حج تشبهاً برسول الله صلى الله عليه وسلم فهو مأجور وصاحب سنة ، ولو حلق واحد ثاني برضه قرعة لكن تشبه برونالدو وإلا غيره من الكفرة فهو يتحمل الإثم والوزر مع أن الفعل واحد كلهم مقرعين لكن النية والباعث على الفعل اختلفت وإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امريء مانوى ،
ويخبرنا سلمان الفارسي رضي الله عنه عن قصة رجلان مرا على قوم لهم صنم لايمر أحد من عنده حتى يقرب له شيئاً ، فقالوا لأحدهما : قرّب ، قال : ليس عندي شيئاً ، قالوا : قرّب ولو ذبابا ، فقرّب ذبابة فخلوا سبيله فمات فدخل النار ، وقالوا للآخر : قرّب ، فقال : ماكنت لأقرّب لأحدٍ شيئاً من دون الله عز وجل ، فضربوا عنقه فدخل الجنة
أيام كمال أتاتورك والذي أسقط الخلافة العثمانية وتولى حكم تركيا بعدها وكان ذنباً من أذناب الغرب كان هناك شيخ تركي اسمه عاطف اسكلفي ألف كتاب عن التقليد وتحريم التشبه بالكفار وذكر القبعة كمثال لإن لباس المسلمين في ذلك الوقت على الرأس هو العمامة أو الطربوش ولباس الكفار هو القبعة
فلما قام أتاتورك بالإنقلاب أصدر قانون بلبس القبعة إجبارياً يعني نتبع الكفار والغرب بالقوة وصار العسكر يجبرون الناس في الشارع بالقوة على خلع العمامة والطربوش ولبس القبعة ، وطبعاً جابوا الشيخ اللي مسويلهم قلق فحاكموه بسبب هذا الكتاب ، فكان القاضي يقول له : إنكم أيها الشيوخ مُغرقون في السفسطة ، تقول العرب سفسطت الناقة إذا شقحت برجولها لاتصدقون هذي خرشة من عندي ، سفسطة يعني فلسفة فاضية ، فيقول القاضي ( إذا الرجل ارتدى عمامة يكون مسلماً وإذا ماارتدى قبعة صار فاسقاً وهذا قماش وهذا قماش ) فأجابه الشيخ ( انظر إلى هذا العلم خلفك _ علم تركيا _ استبدله بعلم انجلترا فإن قبلت وإلا فهي سفسطة منك فهذا قماش وهذا قماش ) رد عليه بنفس حجته فهم يعلمون أن القضية موقماش أو شعر أو بنطلون إنما القضية اعتزاز بالهوية وبالشخصية وبالدين والإتباع الغالب لايكون إلا عن حب
فإن المحب لمن يحب مطيع ،
تحب الله اتبع نبيه (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) أما إن الإنسان يتبع هؤلاء الكفرة ويقلدهم ثم يقول أنا أحب الله ورسوله
تعصي الإله وتظهر حبه لعمرك هذا في القياس بديع
إن كنت صادقاً فيما تدعي إن المحب لمن يحب مطيع
وعلى الأقل يكفي أن هذه الصيحات والموضات أتتنا من هؤلاء الكفرة ونحن مأمورون بمخالفتهم يقول نبينا صلى الله عليه وسلم (( خالفوا المشركين )) ويقول (( خالفوا اليهود )) وكان نبينا صلى الله عليه وسلم يحرص على مخالفة الكفار في كل شيء حتى أن اليهود قالوا ( مايريد هذا الرجل يقصدون محمداً صلى الله عليه وسلم أن يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه ) بل أننا مأمورون ببغضهم موحبهم وتقليدهم
والتشبه الخارجي أيها الأحبة يورث الحب الداخلي كما ذكر ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية وهذا شيء مشاهد وملاحظ ،
فلو جيت لأهلاوي وقلتله أبغاك تلبس فلينة اتحادية أو تحط شال اتحادي على رقبتك هل يرضى طبعاً لايرضى لإنه يعتبر أن الشكل الخارجي معناته إني أحب الإتحاد أو على الأقل لا أبغضه أما لو لبس الفلينة الإتحادية أو حط الشال فحتى أصحابه يضحكوا عليه ويتريقوا عليه إشبك قلبت اتحادي حتى لو جلس يحلف مليون مرة إنه أهلاوي مايصدقونه ولايرضون لمن يشيل الفلينة والشال ويقولوله لو كنت أهلاوي صحيح ماتلبس شعار الإتحاد ، فكذلك الذي يقلد الغرب في أشكالهم الخارجية إن لم يكن يحبهم فإنه على الأقل لايكرههم
وخذوا هاذين المثالين مثال اتحادي والثاني إهلاوي ، يحكيني مرة أحد الشباب يقول كنا أربعة من الشباب نعبي بنزين عند إحدى المحطات فنزل واحد يجيبلنا عصير من السوبر ماركت وعندما دخل خوينا هذا شاف قدامه هوقوبيريز وهذا كان لاعب أمريكي في نادي الإتحاد قبل سنوات جابوه وحطوه احتياط ، المهم يقول خوينا يوم شاف هوقو هذا ويرجعلنا بسرعة ياعيال ياعيال هوقو هوقو ، يقول احنا سمعنا هوقو من هنا وعلى طول هوقو فوقو فوقو زي المجانين وتسليم وعرب ، بالله ياشباب إذا هذا مو حب أجل إيش نسميه (( ياأيها الذين آمنوا لاتتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق ))
أما المثال الأهلاوي فمرة كان عندنا مسابقة في ألعاب القوى في النادي الأهلي بين مدارس جدة ومعايا من المشاركين فوق ثلاثين طالب هذا جري وهذا قلة والثالث رمح والرابع حواجز وهذا وثب ثلاثي وهذا وثب طويل وهذا تكملة عدد ، وكالعادة ماشاء الله علينا المراكز الأخيرة بدون منافس ، وبيني وبينكم ماتاكل عيش مع مدارس جنوب جدة ولاحتى تفكر إنك تغمّس ، القلة أو الكرة الحديدية وزنها 3 كيلو تقريباً يجي الطالب من عندي يدوبك يشيلها اح اح مو تبغاه يرميها بعيد زي مدرسه ماعندك أحد وهذولاك ماشاء الله يرميها الواحد وهو يضحك لأبعد مسافة ، المهم جمعت الطلاب عند مدخل النادي عشان لايفرك واحد كذا وإلا كذا يروح السحباني وإلا أبوزيد ، ,انا جالس أعد إلا داخل علينا المحترفين البرازليين مع البوابة الرئيسية والشباب عينك ماتشوف إلا النور صفوا المدرس حقهم وتناقزوا زي القرود
عشان يسلمون على هؤلاء اللاعبين والرسول صلى الله عليه وسلم يقول (( لاتبدءوا اليهود والنصارى بالسلام ) فمن هو إذاً الذي يستحق التقليد يقول الله عزوجل (( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ))
وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم
إنه فقط محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم فجميع الأبواب إلى الجنة أغلقت إلا الباب الذي يأتي عن طريق محمد صلى الله عليه وسلم كما قال ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية
إنه أعظم رجل في التاريخ كما شهد بذلك الأعداء والحق ماشهدت به الأعداء فقد اختاره مايكل هارت عالم الفلك والرياضيات والمؤرخ الأمريكي مؤلف كتاب أعظم مائة رجل في التاريخ اختار محمد صلى الله عليه وسلم ليكون على رأس القائمة مما أدهش النصارى المتعصبين لرجالهم لكن مايكل هارت من باب الإنصاف ذكر لهم السبب في هذا الإختيار فقال ( إن اختياري محمداً ليكون الأول في أهم وأعظم رجال التاريخ قد يدهش القراء ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين الديني والدنيوي ) بل إن برناردشو الكاتب الإنجليزي المعروف له مؤلف اسمه محمد أحرقته السلطات البريطانية
بل حتى كفار قريش في زمانه صلى الله عليه وسلم وهم يحاربونه ويقاتلونه كانوا يضعون أماناتهم عنده لأنهم يعرفون أنه الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم كما كانوا يسمونه بذلك قبل بعثته
كيف لايستحق التقليد وهو سيد ولد آدم وخير من وطئت قدمه الأرض
كيف لايستحق التقليد وهو الذي مدحه رب العالمين فقال (( وإنك لعلى خلق عظيم ))
كيف لايستحق التقليد وهو الذي صلى عليه إله الأولين والآخرين فقال (( إن الله وملائكته يصلون على النبي )) والصلاة من الله هي الثناء ومن الملائكة الدعاء
كيف لايستحق التقليد وهو أشجع الناس وأكرم الناس وأحسن الناس
وأحسنُ منك لم تر قط عيني وأجمل منك لم تلد النساءُ
خُلقتَ مبرءاً من كل عيبٍ كأنك قد خلقت كما تشاءُ
يقول أنس رضي الله عنه (( ماسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الأسلام شيئاً إلا أعطاه قال : وجاءه رجل فأعطاه غنماً بين جبلين فرجع إلى قومه ، فقال : ياقوم أسلموا فإن محمداً يعطي عطاء لايخشى الفاقه (( يعني الفقر )) وأعطى صفوان ابن أميه يوم حنين مائة من الغنم ثم مائة ثم مائة ’ كان صلى الله عليه وسلم أجود يالخير من الريح المرسلة مع أنه كان يمر الشهرين والثلاثة ولايوقد في بيته شيئاًوليس له طعام مع أهله إلا الأسودان التمر والماء
وكان مقداما شجاعا صلى الله عليه وسلم .
فقد ذكر البراء رضي الله عنه يقول (( كنا والله إذا أحمر البأس نتقي به وإن الشجاع منا الذي يحاذي به صلى الله عليه وسلم )) هذا مع أن البراء لشجاعته كان يسمى المَهلَكَة
وحتى علي رضي الله عنه المعروف بشجاعته يقول (( كنا إذا أحمر البأس ولقي القوم القوم اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فمايكون منا أحد أدنى من القوم منه ))
كان حليماً صفوحاً فقريش بعدما فعلت به الأفاعيل قال لهم عند فتح مكة ( اذهبوا فأنتم الطلقاء )
(( كان أجود الناس كفاً وأشرحهم صدراً وأصدق الناس لهجة ,الينهم عريكة وأكرمهم عشرة من رآه بديهة هابه ومن خالطه معرفة أحبه )) كما قال ذلك علي رضي الله عنه
فأحبه الصحابة رضوان الله عليهم أشد الحب وفدوه بأرواحههم وحق لهم ذلك ، بل إن محبته أمر واجب على كل مسلم ، يقول صلى الله عليه وسلم (( لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ))
عمر بن الخطاب قال ( يارسول الله لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي )) فقال (( والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك )) فقال عمر (( فإنك الآن أحب إلي من نفسي )) قال (( الآن ياعمر ))
هذا خبيب رضي الله عنه يرفعه كفار قريش على خشبة الصلب ليصلبوه فيقولون له ( أتحب أن محمداً مكانك ) قال (( لاوالله العظيم ماأحب أن يفديني بشوكة يشاكها في قدمه ))
اخبروا امرأة من الأنصار عن قتل أبوها وأخوها وزوجها يوم أحد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم تهتم إنما كان همها رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألت عنه قالوا : بخير وهو بحمد الله كما تحبين
قالت : أرونيه حتى أنظر إليه ( تبغى تتأكد ) فلما رأته قالت : كل مصيبة بعدك جلل يعني سهلة
وفي معركة أحد عندما سقط رسول الله صلى الله عليه وسلم في إحدى الحفر غطى أبو دجانة الحفرة بجسمه حتى لايصل شيء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانت النبال تقع على ظهره وهو لايبالي
يقول عروة بن مسعود الثقفي لأصحابه بعد ما رجع من الحديبية وكان مشركاً في ذلك الحين ( أي قوم لقد وفدت على الملوك كسرى وقيصر والنجاشي والله مارأيت ملكاً يعظمه أصحابه مايعظم أصحاب محمد محمداً صلى الله عليه وسلم ، والله ماتنخم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده ، وإذا أمرهم ابتدروا أمره ، وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوءه ، وإذا تكلم خفضوا أصواتهم عنده ومايحدون إليه النظر تعظيماً له )
فعندما أحبوه بكل قلوبهم أطاعوه بكل قواهم
وهذا المطلوب من كل واحد منا ، فليست القضية حب بالكلام إنما لابد أن يتبعه الفعل
فأي شيء يقوله أو يطلبه ينفذ مباشرة دون تردد
في بيعة الرضوان دعا النبي صلى الله عليه وسلم
أصحابه إلى البيعة فمد أبوسنان الأسدي يده مباشرة يريد المبايعة ، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد بعد بنود المبايعة فقال : علام تبايعني – يعني على أيش لسه ماحددنا –
فقال : يارسول على مافي نفسك – على أي شيء أنا مستعد أبايعك –
الإمام أحمد بن حنبل عندما هرب أيام الخليفة الواثق وكان ذلك بسبب الفتنة بقول خلق القرآن
فاختفى عند إبراهيم بن هانيء ثلاثة أيام ثم قال الإمام أحمد لإبراهيم : اطلب لي موضعاً حتى أتحول إليه ، فقال له : لاآمن عليك ، فقال : افعل فإذا فعلت أفدتك ، فطلب له موضعاً ، فلما خرج ، قال الإمام أحمد : اختفى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار ثلاثة أيام ثم تحول وليس ينبغي أن يُتّبع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرخاء ويترك في الشدة
اتباع عجيب حتى وهو خائف هارب فكيف اللي جالس في بيته يأكل ويشرب ويبرطع ثم لايتبع سنة سيد البشر صلى الله عليه وسلم فليحذر الذين يخالفون عن أمره 0
يقول ابن سماك بن الفضل الشهابي ( حدثني ابن أبي ذئب بحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له : يا أباالحارث أتأخذ بهذا ، فضرب صدري وصاح علي صياحاً كثيراً ونال مني وقال : أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول تأخذ به نعم آخذ به وذلك الفرض عليّ وعلى من سمعه ، إن الله تبارك وتعالى اختار محمداً صلى الله عليه وسلم من الناس فهداهم به وعلى يديه واختار لهم مااختار له على لسانه فعلى الخلق أن يتبعوه طائعين أو داخرين لامخرج لمسلم عن ذلك ، قال : وماسكت حتى تمنيت أن يسكت )
كيف لانحبه ولانتبعه صلى الله عليه وسلم وهو الذي يبكي من أجلنا وخوفاً علينا
لما تلا صلى الله عليه وسلم قول الله عز وجل في إبراهيم عليه السلام (( رب إنهن أضللن كثيراً من الناس فمن تبعني فإنه مني )) وقول عيسى عليه السلام (( إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم )) فرفع يديه وقال : اللهم أمتي أمتي وبكى ، فقال الله عز وجل : ياجبريل اذهب إلى محمد – وربك أعلم – فسله مايبكيك ، فأتاه جبريل فسأله فأخبره صلى الله عليه وسلم بما قال وهو أعلم
فقال الله : ياجبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولانسوءك 0
فياشباب هذا هو قدوتكم وحبيبكم صلى الله عليه وسلم فهل نتبعه ونقتدي به أم نقتدي بالكفار وأراذل الناس
فإذا تخلينا عن اتباع وعن هدي سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم ونحن من أمته فقد يستبدلنا الله عزوجل بأناس خير منا
والآن الإسلام ينتشر بشكل رهيب في العالم وخاصة في أمريكا وبالأخص في فرنسا وتعلمون أن منتخب فرنسا اللي شارك في كأس العالم الأخيرة بألمانيا 9 من لاعبيه مسلمين
وأختم لكم بهذه القصةالتي حصلت عندنا في المدرسة مصداق لكلامي اللي قلته
فقبل سنوات جاءنا طالب سويدي توه متخرج من الثانوية ودوبه ماله إلا عدة أشهر في الإسلام وماشاء الله عليه اعتكف العشر الأواخر كلها في الحرم المكي ثم جاءنا المدرسة بعد رمضان مع مدير إحدى مكاتب الجاليات بجدة ، وتعرف الولد سويدي أشقر عيونه زرق فخفنا يفشلونا طلابنا فدسينا الآدمي وقلنا خللي الشيخ يبدأ معاهم ألين يهجدون وفعلاً بدأ الشيخ معهم وبعد أن ضمنا الوضع دخّلنا هذا الشاب السويدي والذي كان مفاجأة للجميع ولولا الشكل باين انو خواجا لما صدق أحد
فالثوب إلى نصف الساق ورداء المؤمن إلى أنصاف ساقيه كما أخبر بذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم لكن مين يطبق هذا الحين الواحد فوق الكعبين ومو سالم من التريقة وإيش الشانيل هذا
وهذا ماشاء الله عليه حاط الثوب إلى نصف الساق وطاقية فوق الرأس وشيء عجيب والله جعلنا نحتقر أنفسنا ، والمشكلة أن ربعنا اسئلتهم تفشل هذا يكتب يقول وين خويتك والثاني يقول شيل الطاقية عشان نشوف قصتك والأخ السويدي طبعاً محلق صلعة فعمرته في رمضان مالها إلا أيام ، لا والثالث يقول بالله تكفى اطلع عندنا في ثالث شرعي وأشياء تفشل والله ، طبعاً ماعرضنا الأسئلة لايرتد الرجال بسببنا لكن الشاهد شوف كيف مدى اتباع هؤلاء الغرب إذا عرفوا الحق ولاتستغرب أن يكون انتصار الدين على أيديهم فالمسألة مافيها مجاملة فإذا تولينا وأعرضنا قد يستبدلنا بأناس مثل هذا الشاب خير منا ينصرون الله ورسوله
وأيضاً العام الماضي جاءنا شاب فرنسي معه ماجستير في الكيمياء العضوية وبعدما أسلم قرر أنه لابد من دراسة الدين على أصوله فترك شهادة الماجستير وترك فرنسا وجاء إلى مكة مهبط الوحي ليدرس بكالريوس شريعة ويتعلم أصول الدين كأنه توه متخرج من الثانوية وهو قد قارب الثلاثين سنة
فالإسلام عنده ليس ادعاء واسم بل لابد من أن يتعلم ويتربى عليه
فلابد ياأخوان من وقفة مع النفس ومحاسبتها هل يسرك أن تموت وتلقى الله وأنت بهذا الشكل وهذه الملابس وهذه الحركات ، إلى متى ونحن نلهث وراءهم ونقلدهم في عاداتهم وتقاليدهم وحركاتهم ونترك سنة وهدي سيد البشر ونبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
نسأله سبحانه أن يجعلنا من أتباع محمد00
المصدر موقع الاستاذ سليم الجدعاني
mas15 : اضيفت بواسطة
0 صوت

: 08-05-2009

: 2720

طباعة


 
 
جديد المقالات
 
نهاية حياتك - ناصر الاحمد
فتيات الفردوس - مشعل العتيبي
ستندم - مشعل العتيبي
دعاء المظلومين - ناصر الاحمد